مستشفى كليمنصو العبدلي (مركز العبدلي الطبي) يستضيف مجموعة من الإعلاميين في جولــة ميدانيـة في مرافق

نظم مستشفى كليمنصو العبدلي (مستشفى خاص في منطقة البوليفارد العبدلي يضم حوالي (200) سريراً) جولة ميدانية لمجموعة من الاعلاميين وذلك بعد مرور ثلاثة أشهر على بدء تقديم خدماته للمرضى الأردنيين وغير الأردنيين حيث تضمنت الجولة التعرف على مرافق وأقسام المستشفى الذي يسعى الى تحسين صحة المجتمع على المستويين المحلي والدولي من خلال وضع معيار جديد للتميز في الطب.
 
تبع الجولة الميدانية جلسة حوارية مع الإعلاميين تناولت نهج الرعاية الصحية المتبعة في المركز المستندة على اعتماد نموذج الرعاية الطبية الشاملة لمنع وتشخيص وإدارة وعلاج المشاكل الصحية الأمر الذي يسمح بتحقيق تشخيص أفضل  بوجود فريق من الأطباء الأردنيين المتميزين، والحاصلين على شهادات دولية ومحلية، ولديهم خبرات كبيرة في أفضل المستشفيات العالمية في كل من أوروبا وأميركا الشمالية وأفضل ما وصلت إليه التكنولوجيا والابتكار في هذا المجال بهدف إيجاد وتوفير مستويات متميزة من العناية الطبية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.
 
كما تعرّف المشاركون خلال هذه الجولة الإعلامية على مرافق المستشفى الداخلية؛ ومنها قسم الأشعة وقسم الأنسجة والأمراض والمختبرات الطبية، غرف المرضى، قسم القلب الشامل والأوعية الدموية، ووحدة العناية المركزة، بالإضافة الى قسم الطوارىء الذي يتبع أحدث الأساليب والمعايير الصحية الدولية لتقديم أقصى عناية طيبة للمرضى من قبل الأطباء والإستشاريين المتخصصين في طب الطوارئ ، بالإضافة الى الجراحين المختصين في الإصابات الجسيمة والمتواجدين على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع علماً بأن قسم الطوارئ يضم (13) غرفة منفصلة بما في ذلك غرفة الإنعاش القلبي الرئوي.
 
يلتزم مركز العبدلي الطبي بضمان وتحسين تجربة المريض حيث يعمل المستشفى على تقديم رعاية طبية متكاملة تضاهي أفضل المستشفيات في العالم، بدءًا من اللحظة التي يقوم بها بحجز موعد وصولاً للتشخيص والعلاج وبعد خروجهم من المستشفى بإدارة فريق متخصص وعلى درجة عالية من التدريب من العاملين بما في ذلك الممرضين والإستشاريين لتقديم أفضل الخدمات الطبية للمرضى من خلال اهتمامهم بالتفاصيل، والتدريب على خدمة العملاء والاستجابة الطبية.
 
من الجدير بالذكر أن المستشفى قام بالاستثمار بأفضل وأحدث المعدات الطبية ونظم المعلومات لتوفير رعاية صحية استثنائية، وحيث يتم إدخال كافة بيانات المرضى الطبية وتسجيلها وتحديثها بانتظام في سجلات طبية إلكترونية بهدف ضمان إمكانية إجراء جميع التشخيصات والعلاجات في مكان واحد ، مما يؤدي إلى تقديم الخدمات الطبية بشكل أسرع وأكثر أمانًا ، بالإضافة إلى توفير أفضل تجربة شاملة للمرضى.
 
وخلال اللقاء أفاد الدكتور/ غسان خياط، المدير الطبي لمركز العبدلي ورئيس قسم جراحة العظام وأمراض المفاصل: " نحن في مركز العبدلي الطبي ملتزمون بتحسين جودة الرعاية الصحية في الأردن. أطبائنا، وممرضينا، والإداريين لدينا  هم من  النخبة وأصحاب خبرات دولية، حيث نجحنا باستقطاب وإعادة الكفاءات الأردنية التي أبدعت في الخارج والتي تضاهي مؤهلاتهم المميزة أي طبيب عالمي وذلك لاستكمال الخبرات والمواهب المحلية التي نفتخر بوجودها وأكد أن مركز العبدلي هو مستشفى متكامل يقدم أفضل الرعاية الطبية في مكان واحد وبأسعار مدروسة علماً بأنه تم التعاقد مع عدد من أفضل شركات التأمين الموجودة في الأردن حرصاً من المستشفى على حصول أكبر شريحة ممكنة على أفضل الرعاية الطبية.
 
واختتم حديثه موضحاً " الاستثمار الذي قامت به عائلة أبو غزالة - المستثمرون الرئيسيون في هذا الصرح الطبي المتميز، وهم أيضاً المؤسسون والمساهمون الرئيسيون في مركز كليمنصو الطبي في بيروت التابع لمستشفى جون هوبكنز الطبي الدولي، سيكون له الأثر الاقتصادي والاجتماعي الكبير، وسينعكس ايجاباً على القطاع الصحي ككل وعلى قطاع المستشفيات تحديداً، ويعزز ويصقل الكفاءات الطبية والسريرية والإدارية العاملة في القطاع الصحي، من خلال تدريب وتوجيه العاملين على ايدي خبراء دوليين بحيث يتم رفع كفاءاتهم في مجال البحث والتعليم المستمر. كما نسعى لجعل هذا الصرح الطبي مركز جذب للسياحة العلاجية في المنطقة وذلك من خلال تقديم توفير مستويات متميزة من العناية الطبية على المستوى المحلى والإقليمي والعالمي".