المدير العام لهيئة الصحة بدبي يفتتح الدورة التاسعة عشرة من معرض ومؤتمر ميدلاب الشرق الأوسط في دبي

معالي حميد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي يفتتح رسمياً في دبي أضخم معرض ومؤتمر للمختبرات الطبية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
 
افتتح معالي حميد القطامي، المدير العام لهيئة الصحة بدبي رسمياً اليومالدورة التاسعة عشرة من معرض ومؤتمر ميدلاب الشرق الأوسط، ثم قام بجولة في أروقة المعرض. 
 
ويستعد أضخم معرض ومؤتمر للمختبرات الطبية في الشرق الأوسط وشمال أفريقياميدلاب الشرق الأوسط 2020 الذي يقام من 3 إلى 6 فبراير في مركز دبي التجاري العالمي، لاستقبال نحو 25,800 شخص متخصص في مجال المختبرات الطبية وأكثر من 600 شركة عارضة من 135 دولة على امتداد أيام المعرض.
 
وفي هذه المناسبة، قال توم كولمان، مدير المجموعة لمعرض ميدلاب؛ إنفورما ماركيتس للرعاية الصحية: "عملنا على تطوير معرض ميدلاب الشرق الأوسط بهدف الارتقاء أكثر بقطاع المختبرات الطبية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. نركز في دورة العام الحالي على الابتكار والتكنولوجيا وسبل الاستفادة منهما بشكلٍ فاعل ودمجهما مع التجارب الرائدة لأفضل الخبرات في مجال الطب المخبري من خلال سلسلة من الجلسات التعليمية متعددة التخصصات. يقدم ميدلابالشرق الأوسط أيضاً تسهيلات كبيرة لإبرام الصفقات التجارية على مستوى دول المنطقة مع تعزيز المعرفة في هذا القطاع".
 
هذا وتأتي أهميةإقامة الدورة الجديدة من معرض ميدلاب الشرق الأوسط في الوقت الذي كشفت فيه شركة "وايز جاي" للأبحاث والاستشارات عن أن قيمة سوق خدمات المختبرات الطبية "السريرية" في الشرق الأوسط وأفريقيا ستتجاوز 14 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2023، بالتزامن مع توقعات النمو العالمي لهذا السوق إلى أكثر من 333 مليار دولار خلال الفترة ذاتها.
 
ونظراً لأهمية التقدم التكنولوجي ومساهمته الكبيرة في نمو قطاع المختبرات الطبية على المستوى الإقليمي، يقام معرض ميدلاب الشرق الأوسط 2020 تحت شعار "تطور علم التشخيص المستقبلي". وبالتركيز على جانب الابتكار ودوره في تطوير مستقبل الطب المخبري في المنطقة، يشهد المعرض هذا العام إقامة الحدث الجديد "مركز التحول في التشخيص السريري" الذي يضم منطقة للحوارات تتطرق إلى الفرص المتاحة في هذا القطاع.
 
سيشهد اليوم الافتتاحي من حوارات التحول في التشخيص مشاركة مجموعة من المحاضرين والمتحدثين المتميزين على مستوى العالملمناقشة أول اختبار عالمي للكشف المبكر عن سرطان الدم، والحاجة الملحة لتطوير التشخيص لمواكبة مختلف التطورات التي يشهدها هذا القطاع، فضلاً عن الالتزام والشفافية لتقنية البلوك تشين والأجهزة الطبية، وغيرها من المواضيع البارزة ذات الصلة.
 
في سياقٍ متصل، يشهد اليوم الأول من مؤتمر ميدلاب انعقاد أربعة مؤتمرات جديدة تضم مؤتمر طب نقل الدم والابتكار المخبري وعلم الأمراض الرقمي ومناقشات الطاولة المستديرة، وهو ما يرفع عدد مؤتمرات التعليم الطبي المستمر إلى 12 مؤتمر والتي من المتوقع أن تستقبل ما يزيد على 4,500 موفد على مدار أربعة أيام.
 
هذا ويحظى ميدلاب الشرق الأوسط الذي تنظمه شركة إنفورما ماركيتس بدعم رسمي من وزارة الصحة ووقاية المجتمع بدولة الإمارات، حكومة دبي، هيئة الصحة بدبي، دائرة الصحة في أبوظبي وسلطة مدينة دبي الطبية.