فيليبس تسلط الضوء على الدور الفعال والمتزايد لنهج مركز القيادة في إدارة الرعاية الصحية في معرض الصحة

الحلول المعتمدة على الذكاء الاصطناعي التي توفرها الشركة تدعم مقدمي الخدمات الصحية في تحقيق الهدف المكون من أربعة محاور: تحسين النتائج، وتعزيز تجربة المرضى، وزيادة رضا فريق العمل، وتخفيض تكلفة الرعاية
 
 
في أثناء فعاليات معرض الصحة العربي، سلطترويالفيليبس(المسجلة في بورصة نيويورك برمز: PHG، ومسجلة في بورصة أمستردام برمز: PHIA)، وهي شركة رائدة في مجال التكنولوجيا الصحية، الضوء علىأهمية الدور المتزايد الذي يلعبه نهج "مركز القيادة" المتصل بالشبكة في تقديم خدمات الرعاية الصحية في المنطقة. وكانت الشركة أطلقت مؤخراً، بالتعاون مع وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية، أول شبكة افتراضية وطنية لأمراض القلب (شبكة تاجي)، والتي تربط بين المتخصصين في ثماني مستشفيات بهدف تحسين رعاية المرضى. بالإضافة إلى هذا، أبرمت فيليبسشراكة مع مجموعة مستشفى المواساة لتنفيذ أول منصة لوحدة العناية المركزة الإلكترونية (eICU) في المملكة العربية السعودية، وسيعمل هذا الحل على توفير رعايةحرجة متقدمة للمرضى، بغض النظر عن موقع المستشفى.
 
في الوقت الذي أصبح فيه تقديم الخدمة الطبية أكثر تعقيداً، يشكل التوصل إلى طرق لتنسيق رعاية المرضى عبر كافة المراحل، من الحياة الصحية والوقاية إلى التشخيص والعلاج والرعاية الطبية المنزلية، أحد أبرز التحديات التي تواجه المستشفيات والأنظمة الصحية. لذا فقد أصبحت المستشفيات والأنظمة الصحية بحاجة لدراسة طرق جديدة وأكثر فعالية لزيادة إمكانية الوصول للرعاية الصحية وتحسين التعاون في تقديم الرعاية. وفي الوقت الحالي، يبزغ نجم نهج "مركز القيادة"بصفته أسلوباً مبتكراً لإحداث طفرة في مجال الرعاية الصحية من خلال إصدار تحليلات فورية يمكن اتخاذ إجراءات بناءً عليها وتوصيات استباقية لإدارة الأداء التشغيلي وإرشاد تطور حالة المرضى بناءً على حالتهم السريرية.
 
وعلقت أوزلم فيدانشي، الرئيس التنفيذي للشركة في الشرق الأوسط وتركيا قائلة: "في معرض الصحة العربي، نسلط الضوء على إبرام شراكات مع مقدمي الرعاية الصحية في مختلف أنحاء المنطقة لتقديم حلول تعتمد على الذكاء الاصطناعي تتميز بالمرونة وقابلية التوسع،في الوقت الذي يسعى فيه مقدمو الرعاية الصحية إلى تحسين أدائهم من خلال تحسين تجربة المرضى وفي الوقت نفسه تحسين النتائج الصحية وتجربة فريق العمل مع تقليل تكلفة الرعاية. وتتميز فيليبسبأنها تحتل مكانة إستثنائيةتتيح لها تضمين وتحليل البيانات السريرية والتشغيلية داخل وخارج المستشفى، وتطبيق الذكاء الاصطناعي وإنتاج تحليلاتفورية يمكن اتخاذ إجراءات بناءً عليها ووضع توصيات استباقية".
 
أول شبكة افتراضية وطنية لأمراض القلب في السعودية
في ظل وجود سيل من البيانات التي ينتجها مقدمو الرعاية الصحية المختلفون في أماكن متعددة على مدار رحلة الرعاية الصحية، تعد أمراض القلب أحد أكثر المجالات الطبية تعقيداً بالنسبة للمستشفيات. من هنا، تبرز أهمية مشروع "تاجي"، الشبكة الافتراضية لأمراض القلب التي تقدم نظرة شاملة ومتكاملة على مرضى القلب المسجلين لدى وزارة الصحة السعودية في مختلف أنحاء المملكة، وتدمج الأنظمة التي كانت من قبل مختلفة بهدف تقليل إدخال البيانات وتبسيط إمكانية الوصول لاختبار النتائج التي تقدمها الأقسام الأخرى، وتسهيل الحصول على بيانات المرضى وتحليلها ومشاركتها.
 
إدخال نظام وحدة العناية المركزة عن بُعد إلى المنطقة
 
وحدة العناية المركزة الإلكترونية من ابتكار فيليبسهي عبارة عن وحدة عناية مركزة مركزية تعمل عن بُعد توجمع بين التكنولوجيا السمعية/البصرية والتحليلات التنبؤية وتصور البيانات وتقنية إعداد التقارير المتقدمة لتوفير موارد الرعاية الصحية الحرجة في المنزل باستخدام التكنولوجيا في أي مكان. يُطبق هذا الحل الآن في شبكة الرعاية الحرجة في مستشفى المواساة في المملكة العربية السعودية، بالتعاون مع مقدمي خدمات الاتصالات في الدولة. ومن خلال تطبيق نموذج مركزي للمراقبة السريرية، تتيح التحليلات الداعمة لاتخاذ القرارات السريرية المتقدمة لمقدمي الخدمات الصحية إمكانية التعرف على النتائج الهامة للتدخل الاستباقي مع أول إشارة على تدهور الحالة الصحية للمريض. ويجري توصيل البيانات لمقدمي الرعاية الصحية إلى جانب المريض لتقديم وتنفيذ أفضل علاج ممكن.
 
وأيضاً ستلقي فيليبس في معرض الصحة العربية 2020 الضوء على مشروع مكة: مدينة آمنة من مخاطر النوبات القلبية، والذي تتعاون فيه الشركة مع وزارة الصحة السعودية لتقديم حل فريد ومتكامل يجمع بين برامج تعليمية لزيادة الوعي بالإنعاش القلبي الرئوي، واستخدام أجهزة مزيل رجفان القلب الأوتوماتيكي (AED) وبين التقنيات الحديثة لتقوية "سلسلة النجاة" من لحظة وقوع حادث وحتى وصول المريض إلى المستشفى.
 
تطوير حلول ذكية لمقدمي الرعاية الصحية
تتمتع الحلول القائمة على الذكاء الاصطناعي بإمكانات هائلة لتحسين نتائج المرضى وفعالية تقديم الرعاية الصحية، غير أن هذا النوع من الحلول يجب أن يكون قائماً على فهم شامل للاحتياجات السريرية. ويتم تطوير هذه الحلول بالتعاون الوثيق مع مقدمي الخدمات الصحية الذين سيستخدمونها. تتمثل رؤية فيليبس في استخدام مزيج من الذكاء الاصطناعي والتقنيات الأخرى مع المعرفة بالسياق السريري والتشغيلي الذي يتم استخدامها فيه. وفي ظل تبني هذا النهج الذي يركز على الأشخاص، فإن هدف الشركة هو تطوير حلول متكاملة تتكيف مع احتياجات مقدمي الخدمات الصحية وتكون جزءاً لا يتجزأ من عملهم.
 
في إطار سعي الشركة لإثبات كيف بامكانها دعم مقدمي الرعاية الصحية في تحقيق الهدف المكون من أربعة محاور، تعتزم الشركة استعراض ما يلي في معرض الصحة العربي:
 
  • حل الجيل الجديد من نظم معلومات التصوير الطبي، والذي صدر عقب أعوام عديدة من الاستثمار الاستراتيجي في البحث والتطوير والذكاء الاصطناعي، مما أثمر عن مجموعة من المنتجات المتكاملة التي توفر منصة شاملة مصممة لربط الإمكانات السريرية وتحسين سير العمل لأقصى درجة في كل خطوة في الرحلة العلاجية للمريض.
  • حلIntelliSpace Enterprise Edition، والذي يقدم حل معلوماتي صحي على مستوى المؤسسة بالكامل يتيح للأنظمة الصحية النمو والتطور.
  • خدماتHealthcare Transformation Services، والتي تقدم توصيات موجهة نحوإيجاد حلول وتركز على الأشخاص للمساعدة في تحسين الرعاية السريرية وتحسين تجربة المرضى وفريق العمل وتعزيز الأداء المالي للأنظمة الصحية، بهدف تحقيق نتائج مستدامة في سبيل تحقيق نجاح بعيد المدى.
  • مجموعة حلولPerformanceBridge التيتقدم مجموعة متكاملة وقابلة للتوسع من الخدمات والتحليلات والأدوات والدعم، والتي تساعد على تمكين أقسام المستشفيات من خلال تقديم معلومات فورية لتحسين الأداء وبناء برنامج للتحسن المستمر.
 
بالإضافة إلى هذا، تعتزم الشركة أيضاً التعريف على أحدث ابتكاراتها، والتي تشمل:
  • منصةAzurion بالتعاونمع FlexArmوالتي تمثل طفرة هائلة في منصةAzurion الرائدة والتي تفتح آفاقاً جديدة أمام التصوير الطبي للمرضى وأوضاع التصوير لتعزيز الرعاية. ويتضمن النظام مجموعة من الابتكارات التي تجعل من السهل على المختصين تنفيذ مهام التصوير الطبي في جميع أجزاء جسم المريض بالأبعاد الثنائية والثلاثية.
  • تقنيةIQon Elite Spectral CT وهو أول نظام في العالم للتصوير المقطعي المحوسب القائم على مكشاف طيفي، وفي هذه التقنية الجديدة يجتمع التصوير المقطعي المحوسب التقليدي مع طبقات من النتائج الطيفية في الفحص نفسه، مما يؤدي إلى زيادة الثقة في التشخيص وتقليل النفقات المرتبطة بإعادة الفحوصات.