انطلاق مؤتمر ومعرض دبي الدولي للصيدلة والتكنولوجيا "دوفات"الأسبوع القادم

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة صحة دبي، تنطلق فعاليات الدورة الخامسة والعشرين من مؤتمر ومعرض دبي الدولي للصيدلة والتكنولوجيا "دوفات"خلال الفترة مابين 25- 27 فبراير 2020 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض. ويعد مؤتمر ومعرض "دوفات"من الفعاليات الفريدة من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وشرق آسيا، حيث يتميز بمناقشتهلأبرز الموضوعات في مجال التكنولوجياوالأدوية ورعاية المرضى.
ويأتيمؤتمر ومعرض دوفاتفي وقت تشهد فيه دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا زيادة كبيرة في الإنفاق الحكومي على الرعاية الصحية، والذي من المتوقع أن يصل إلى 144 مليار دولار بحلول عام 2020، في حين من المتوقع أن يصل سوق صناعة الأدوية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى 42 مليار دولار بحلول عام 2022. بالإضافة إلى ذلك، فإن الزيادة في عدد وحدات تصنيع الأدوية، ترفع من الطلب على الأدوية المسجلة والأدوية النوعية ويعود ذلك إلى احتياجات السكان في المنطقةوالعدد المتزايد من الأمراضالناتجة عنأسلوب الحياة مثل السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والتي تدفع بنمو صناعة الأدوية في العالم.
ومن المتوقع أن يستقطب هذا الحدث 33,000 زائراً ومشاركاً من 75 دولة حول العالم من ضمنها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والصين والهند وباكستان وغيرها من الدول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.أضف إلى ذلك، يشهد هذا الحدث مشاركة 156 متحدثاً من المنطقة والعالم ممن سيقدمون 171 جلسة علمية تركز على أبرز الموضوعات الهامة في مجال التكنولوجيا والصيدلة. علاوة على ذلك، تتضمن أجندة المؤتمر 840 عرضاً من عروض الملصقات العلمية و22 ورشة عمل والتي تناقش أحدث التطورات التي يشهدها قطاع الصيدلة.
وفي هذا العام، تناقش أجندة مؤتمر دوفات موضوعات هامة مثل "التطورات في الممارسات الصيدلانية" و "الابتكار في قطاع الصيدلة" و "الجيل الجديد من الصيادلة" و"إدارة واستمرارية الرعاية الصيدلانية" و"علم الصيدلة الجيني" و"وجهات النظر حول وبائيات الدواء" و"القيادة والأدوار الحاسمة للصيادلة". كما يتضمن المؤتمر نقاشات حولبرامج علمية متخصصة من السعودية والكويت وعمان، بينما تتضمن جلسة "نظام سلسلة التوريد" موضوعات هامة تتعلقبسلسلة التوريد الدوائية.
هذا ويقام مؤتمر متخصص تحت عنوان "تنظيم وتصنيع سلاسل الإمداد العالية القيمة لقطاع الأدوية" والذي يتناولموضوعات مثل "التحول الرقمي لعمليات التصنيع بدون استخدام الورق" ونقاشات حول خدمات المرضى ودعمهم وكيفية بناء الثقة لدى المرضى من المنظور الإعلامي وغيرها الكثير من العناوين الهامة.
وسيتمكنالمشاركون من الحصول على 32.25 ساعة من ساعات التعليم المستمرة المعتمدة من هيئة الصحة بدبي و22 ساعةمعتمدة من جمعية صيادلة المستشفيات في أستراليا،ويتيح هذا الحدث فرصة للمشاركين من التواصل وتبادل المعارف مع الخبراء والمختصين في قطاع الأدوية.
ويشارك في معرض دوفات790 شركة متخصصة في صناعة الأدوية من المنطقة والعالموذلك ضمن مساحة 25,200 متر مربع، وتستعرض هذه الشركات أبرز الصناعات الدوائية والمستحضرات الصيدلانية، في حين يتيح المعرضفرصةالتواصل والتعاون وتوسيع الأعمال التجارية بين المشاركين فيواحدة من أبرز أسواق الأدوية في المنطقة.
وعلى هامش المعرض، تقدّم منصة "الأدوية المتاحة بدون وصفة" فرصة لاستعراض الأدوية والمستحضرات الصيدلانية دون وصفة طبية مع تسليط الضوء على الإمكانيات غير المستثمرة بعد في هذا المجال.علاوة على ذلك، ونظرًا للطلب المستمر على الاستثمار في سوق الأدوية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، يوفر معرض دوفات للتكنولوجيا منصة مخصصة لمصنعي المستحضرات الصيدلانية للتعرف علىمختلف المراحل للدراسات والأبحاثما قبل الإنتاج وخلاله، والتجهيز والتعبئة، وإدارة الجودة، والترميز الطبي، والتصنيف، والتخزين واللوجستيات، واستعراض آخر التطورات فيما يتعلق بسلسلة التوريد لتصنيع الأدوية بالكامل.
كما يستضيف مؤتمر ومعرض دوفات "برنامج المشترين"ضمن منصة حصرية تسهم في التواصل وتشجيع المتخصصين في قطاع الأدوية والمشترين المحتملين بما في ذلك الموردين والمصنعين في قطاع الأدوية على عقد الاجتماعات التجارية مع الشركات العارضة واستكشاف فرص التعاون وتوسيع الأعمال.
ومن الجدير من الذكر بأن مؤتمر ومعرض "دوفات"يقام سنوياً بتنظيم من شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض، عضو في اندكس القابضة، ويتمتع بشراكة استراتيجية مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، ويقام بدعم من هيئة الصحة بدبي، والجمعية الأمريكية لصيادلة النظام الصحي، والجمعية الدولية لعلم الأدوية، والاتحاد الأوروبي للعلوم الصيدلانية، والجمعية الأوروبية للصيدلة السريرية.