مركز الحسين للسرطان يجري عملية لتجميد سرطان الكلى بالتبريد لأول مرة في الأردن

نجح فريق طبي من مركز الحسين للسرطان  في  معالجة سرطان الكلى لدى مريض بتقنية التبريد للقضاء على الورم السرطاني، وضم الفريق الدكتور حازم حبوب، والدكتور جعفر بني عيسى استشاريي الأشعة التداخلية، ود. محمد شحيط استشاري جراحة أورام المسالك البولية وجراحة المنظار والروبوت ود. حسين أبو خضير رئيس قسم التخدير
 
وبيّن الدكتور محمد شحيط بأن هذه العملية أجريت لمريض يبلغ من العمر 72 عاماً مصاب بـسرطان الكلى الموضعي ويعاني من قصور حاد في القلب يمنعه من الخضوع لأي علاج تقليدي، ، وقد  غادر المريض المركز في غضون يوم  واحد من إجراء العملية، وهو الآن بصحة جيدة . وأوضح بأن  هذه التقنية الجديدة تتيح  القضاء على  أورام الكلى بالتبريد، مما يعمل على تجميد الخلايا السرطانية دون التأثير على أنسجة الكلى السليمة باستخدام إبر خاصة. فالهدف من العملية ليس فقط معالجة الورم ولكن الحفاظ على سلامة الكلى وتقليل مخاطر حدوث نزيف وتجنب التخدير العام حيث أجريت العملية والمريض بكامل وعيه، وبالحد الأدنى من الألم، ولم يحتاج المريض للمسكنات القوية بعد إجراء العملية. وقد استخدم الفريق اربع إبر تم ادخالها في الورم​ المتواجد في الكلى لتجميده بالتبريد
 
هذا وقد تم متابعة حالة المريض بالتصوير الطبقي المحوري بعد ثلاثة شهور، والذي اثبت القضاء على الورم .وأشار د. شحيط إلى أن مثل هذه العمليات تجرى لعلاج الأورام الصغيرة في الكلى بما في ذلك المرضى الذين يعانون من مخاطر صحية عالية. وشدد د. حبوب على أن تقنية العلاج بالتبريد هو أسلوب واعد للغاية.  وقال نتطلع إلى الاستمرار في تحسين هذه التقنية ، وفريقنا متفائل بأن هذه التقنية   يمكن أن تضاف إلى خيارات العلاج المتوفرة في مركز الحسين للسرطان لعلاج أورام الكلى الصغيرة."
 
وصرح الدكتور عبدالله نوفل رئيس قسم الأشعة: بأن نجاح هذه العملية التي تجرى في الأردن للمرة الأولى هو فخر لنا، وليس غريبا على مركز الحسين للسرطان جوهرة الأردن الطبية تحقيق هذه النجاحات التي تصب في صالح مرضى المركز، وفي استحداث وتطوير طرق وتقنيات العلاج التي تمنح المرضى الشعور بالرضا، وتمنحهم الفرص بالعودة إلى ممارسة حياتهم بشكل طبيعي. ، إن استخدام أحدث التقنيات لمساعدة مرضانا على عيش حياة طبيعية، هو الروح الحقيقية للابتكار التي نعززها في المركز
واكد د. عبدالله على ان هذه التقنية استعملت  ايضا لعلاج مريض اخر يعاني من ورم متكرر في عظام الحوض واعطت نتيجة ايجابية ونتطلع الى توسيع استخدام هذه التقنية لعلاج بعض الاورام حسب ما تقتضيه حالة المرضى